منتديـإآـتnoona
اهلآ بكـ في منتدإآنـآ إآرجو منكـ التسجيل معنـآ والآ نضمـإآم لعآئلتنـآ




 
الرئيسيةالبوابةالأعضاءالتسجيلدخول

آلسلآم عليكم آعضآئنـآآ الآحبآء نتمنى لكم قضآء وقت جميل معنـآآ لكن آرجو منكم آلتصويت لمسآبقة في بيتي لآختيآر 4 آعضآء وستم التصويت عن طريق ارسآل رسآله خآصه الي مع الشكر :نونـآآ


شاطر | 
 

 منقول رائع''يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره و لو كره الكافرون''

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيبة
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 5
نقاطك : 11
تاريخ التسجيل : 26/08/2009
العمر : 22

مُساهمةموضوع: منقول رائع''يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره و لو كره الكافرون''   الجمعة سبتمبر 25, 2009 9:24 am

بسم الله الرحمان الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
وصلى الله و بارك على محمد النور الهادي إلى صراط مستقيم
عنونت موضوعي هذا بالآية الكريمة ذلك لكونه محاولة متواضعة لكشف بعض ما أراد المبطلون إخفاءه فهذا الموضوع هو عن سيرة النبي صلى الله عليه وسلم لكن ليس من مصنفات الحديث أو كتب السيرة إنما من كتب حكمت على سيرته بالطمس و التحريف ذلك أن ذكر النبي صلى الله عليه وسلم في هاته الكتب ليس من مصلحتهم لكونه اعتراف صريح بوجود رسول خاتم لجميع الرسالات يفند كل ما بنو عليه عقيدتهم الفاسدة و ينسخ كل شرائعهم و يقر بوجود إله واحد لا شريك له لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفؤا أحد ليس له ابن و لا صاحبة، و أن الناس سواسية فلا وجود لشعب مختار، لكن رغم محاولة إخفاء هذه الحقيقة جاء القرآن الكريم المحفوظ بحفظ الله سبحانه ليفضح مؤامرتهم، فذكر الله تعالى صراحة في موضعين أن النبي صلى الله عليه و سلم مذكور في التوراة و الإنجيل قال تعالى:
"الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونونه مكتوبا عندهم في التوراة و الإنجيل يأمرهم بالمعروف و ينهاهم عن المنكر و يحل لهم الطيبات و يحرم عليهم الخبائث
و يضع عنهم إصرهم و الغلال التي كانت عليهم فالذين آمنوا به و عزروه و نصروه و اتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون " سورة الأعراف 157
و هذه معجزة قرآنية من كتاب لا تنتهي عجائبه وهي ذكر النبي محمد صلى الله عليه وسلم في التوراة و الإنجيل، هذه الحقيقة التي حاول القساوسة طمسها لكنهم لم يستطيعوا ذلك.
و قد فسر الشوكاني هذه الأية في تفسيره فتح القدير فقال: { ٱلَّذِينَ يَتَّبِعُونَ ٱلرَّسُولَ ٱلنَّبِىَّ ٱلأُمّىَّ } وهو محمد عليه الصلاة والسلام، فخرجت اليهود والنصارى وسائر الملل. والأمي: إما نسبة إلى الأمة الأمية التي لا تكتب ولا تحسب، وهم العرب، أو نسبة إلى الأم. والمعنى أنه باق على حالته التي ولد عليها لا يكتب ولا يقرأ المكتوب؛ وقيل نسبة إلى أمّ القرى، وهي مكة.
{ الذي يجدونه } يعني: اليهود والنصارى، أي يجدون نعته { مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِى ٱلتَّوْرَاةِ وَٱلإِنجِيلِ } وهما مرجعهم في الدين. وهذا الكلام منه سبحانه مع موسى هو قبل نزول الإنجيل فهو من باب الإخبار بما سيكون.
فهذه الأية فيها تصريح واضح بذكر الرسول صلى الله عليه وسلم في التوراة و الإنجيل "الرسول النبي الأمي الذي يجدونونه مكتوبا عندهم في التوراة و الإنجيل" و إذا ما بحثنا في النسخة العبرية للتوراة نجدها تحمل اسم <<محمد >> جليا واضحا إلى يومنا هذا، ففي نشيد الانشاد من التوراة وردت هذه الكلمات:حِكو مَمتكيم فِكلو محمديم زيه دُودي فزيه ريعي.و المعنى:"كلامه أحلى الكلام إنه محمد العظيم هذا حبيبي و هذا خليلي".فاللفظ العبري يذكر اسم محمد جليا واضحا و يلحقه ب (يم) التي تستعمل في العبرية لتعظيم.
و اسم محمد مذكورة أيضا في المعجم المفهرس للتوراة عند بيانه هذا اللفظ المتعلق بالنص السابق"محمديم" لكن التحريف الذي لحق الكتب السابقة تعمد طمس هذه الحقيقة فاعتبر اليهود أن اسم النبي <محمد>هي صفة للنبي و ليس اسما له، فيقولون أن معنى لفظ "محمديم" هو المتصف بالصفات الحميدة، كما جاء في نسخة الملك جيمس المعتمدة عند النصارى وقد كان اسم النبي صلى الله عليه و يلم موجودا بجلاء في كتب اليهود و النصارى عبر التاريخ، و كان علماء المسلمين يحاجون الأحبار و الرهبان بما هو موجود من ذكر محمد صلى الله عليه و سلم في كتبهم، و من ذلك:ما ورد في سفر أشعيا:إني جعلت اسمك محمد، يا محمد يا قدوس الرب، اسمك موجود من الأبد" ذكر هذه الفقرة علي بن ربن الطبري -و قد كان نصرانيا فهداه الله للإسلام- في كتابه الدين و الدولة.
و جاء في سفر أشعيا أيضا " سمعنا من أطراف الأرض صوت محمد" و جاء في سفر حبقوق" لقد أضاءت السماء من بهاء محمد، و امتلأت الأرض من حمده" ذكره علي بن ربن الطبري في نفس الكتاب،كما ذكره ابراهيم خليل أحمد، الذي كان قسا نصرانيا فاسلم في عصرنا و نشر العبارة السابقة في كتاب له.
و جاء في سفؤ أشعيا أيضا "و ما أعطيه لا أعطيه لغيره، أحمد يحمد الله حمدا حديثا، يأتي من أفضل الأرض، فتفرح به البرية و سكانها، و يوحدون الله على كل شرف، و يعظمونه على كل رابية" ذكره عبد الله الترجمان الذي كان اسمه: انسلم تورميدا، و كان قسا من أسبانيا فأسلم و توفي عام 832هـ.
و في توراة العبرانية في الإصحاح الثالث من سفر حبقوق:"وامتلأت الأرض من تحميد أحمد، ملك بيمينه رقاب الأمم" و في النسخة المطبوعة في لندن قديما سنة 1848،و الأخرى المطبوعة في بيروت سنة 1884، و النسخ القديمة تجد في سفر حبقوق النص في غاية الصراحة و الوضوح:"لقد أضاءت السماء من بهاء محمد، و امتلأت الأرض من حمده،...زجرك في الأنهار،و احتدام صوتك في البحار، يا محمد أذن، لقد رأتك الجبال فارتاعت" و ردت بعذه العبارة في مجلة البشارات العدد الأول.
لكن إذا ما أردنا القيام بجرد لنسخ الموجودة حاليا نجد أن هذه النصوص قد بثرت تماما من التوراة، أما ذكر النبي صلى الله عليه و سلم في الإنجيل، فقد ورد في إنجيل يوحنا إصحاح 14 نص 18" و أنا أطلب من الأب معزيا اخر ليمكث معكم إلى الأبد روح الحق الذي لا يستطيع العالم أن يتقبله لأنه يراه و لا يعرفه و أما انتم فتعرفونه لأنه ماكث معكم و يكون فيكمو" فالمعزى بمعنى الرسول و أما كلام المسيح الصريح في هذه البشارة بأنه يوجه كلامه لبني إسرائيل الذي بعث فيهما أن الرسول النبي الذي سيأتي انتم تعرفوه لأنه ماكث معكم أي ساكن في المدينة و يكون فيكم أي معكم بها و تصريح الإنجيل بلفظ و أما أنتم فتعرفونه أي تعرفون علاماته و صفاته و خاتم النبوة الذي على كتفيه و تعرفون صدق كلامه.
هذا النص لم يتم بثره من الإنجيل ذلك لأن المسيحين يأولوا معنى النص فقالوا أن المعزى هو روح القدس الذي سيبقى معهم بعد صلب المسيح، لكن التناقض في تأويلهم أن روح القدس لا يراه الناس أما في النص ورد "الذي لا يستطيع العالم أن يتقبله لأنه يراه و لا يعرفه و أما انتم فتعرفونه".
وورد في إنجيل متى: "ما قرأتم قط في الكتب الحجر الذي رفضه البناؤون قد صار رأس الزاوية من قبل كان هذا و هو عجيب في أعيننا لذلك اقول لكم أن ملكوت الله ينزع منكم و يعطى لأمة تعمل اثماره" ففي هذه البشارة ذكر صريح أن نور الهداية سينزع من بني اسرائيل و يعطى لأمة أخرى هذه الأمة التي لاذكر لها رأس الزاوية، و قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم «مثلي في النبيئين كمثل رجل بنى دارا فأحسنها و أكملها، و ترك فيها موضع لبنة لم يضعها، فجعل الناس يطوفون بالبنيان و يعجبون منه و يقولون: لو تم موضع هذه اللبنة، فأنا في النبيين موضع تلك اللبنة »
و صلى الله و سلم و بارك على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم تسليما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة سوريا
عضو دائم معنا
avatar

عدد المساهمات : 2001
نقاطك : 3002
تاريخ التسجيل : 28/05/2009
العمر : 23
الموقع : بلاد الله الواسعة

مُساهمةموضوع: رد: منقول رائع''يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره و لو كره الكافرون''   الجمعة سبتمبر 25, 2009 11:43 am

و صلى الله و سلم و بارك على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم تسليما
بارك الله فيكي اختي حبيبة جزاك الله خيرا موضوع مميز جدا ننتظر منك المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مدمنة الاناشيد
عضو محترف
avatar

عدد المساهمات : 830
نقاطك : 1006
تاريخ التسجيل : 04/08/2009
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: منقول رائع''يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره و لو كره الكافرون''   الأحد سبتمبر 27, 2009 4:08 pm

صلى الله و سلم و بارك على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم تسليما

جزاك الله الجنة أختي حبيبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
منقول رائع''يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره و لو كره الكافرون''
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـإآـتnoona :: ™`~*.*~`¤-_المواضيع الاسلامية_-¤`~*.*~`™-
انتقل الى: