منتديـإآـتnoona
اهلآ بكـ في منتدإآنـآ إآرجو منكـ التسجيل معنـآ والآ نضمـإآم لعآئلتنـآ




 
الرئيسيةالبوابةالأعضاءالتسجيلدخول

آلسلآم عليكم آعضآئنـآآ الآحبآء نتمنى لكم قضآء وقت جميل معنـآآ لكن آرجو منكم آلتصويت لمسآبقة في بيتي لآختيآر 4 آعضآء وستم التصويت عن طريق ارسآل رسآله خآصه الي مع الشكر :نونـآآ


شاطر | 
 

 الآداب الإسلامية للوقاية من أنفلونزا الخنازير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kerracho
عضو رائع
avatar

عدد المساهمات : 84
نقاطك : 122
تاريخ التسجيل : 16/09/2009

مُساهمةموضوع: الآداب الإسلامية للوقاية من أنفلونزا الخنازير   الإثنين مارس 08, 2010 3:03 am




فى البدايــــهاعتذر عن انقطاعى لفترة عن تكملة كتابة باقى السلسله
والان اعود بفضل الله عسى ان يجعله فى ميزان حسناتنا
وينفعنا به واياكم

الموضوع بعنوان
:

الآداب الإسلامية للوقاية من أنفلونزا
الخنازير



كانت شريعة الإسلام خاتم شرائع الله تعالى جاءت بالقسطاس المستقيم، والمنهاج

القويم،
فما تركت من صغيرة ولا كبيرة إلا وأرشدتنا إليها، وصدق الله تعالى

حين قال
: ﴿ما فرطنا في الكتاب من شيء﴾ [الأنعام: 38] ولقد أذهلت هذه الحقيقة أعداء

الدين حتى تعجبوا منها
فقيل لسلمان الفارسي ـ رضي الله عنه ـ: ((قَدْ عَلَّمَكُمْ نَبِيُّكُمْ كُلَّ شَيْءٍ حَتَّى الْخِرَاءَةَ قَالَ فَقَالَ أَجَلْ لَقَدْ نَهَانَا أَنْ نَسْتَقْبِلَ الْقِبْلَةَ لِغَائِطٍ أَوْ بَوْلٍ أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِالْيَمِينِ أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِأَقَلَّ مِنْ ثَلَاثَةِ أَحْجَارٍ أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِرَجِيعٍ أَوْ بِعَظْمٍ)) [رواه مسلم]

ومن ثم كان
هذاالموضوع تأكيدًا لهذه الحقيقة، ومحاولة لاستنباط الأسباب المنجية والوسائل العملية؛ للوقاية من

أنفلونزا الخنازير
H1N1 من خلال الوصايا النبوية، والآداب الإسلامية.
و لا يخفى على عاقل أن ما أصاب
البشرية من أمراض غريبة وعجيبة، ما هو إلا النتيجة الطبيعية لانتكاستها عن الفطرة السليمة، واعوجاجها عن التعاليم الإلهية، وقد أكد القرآن هذه الحقيقة فقال ـ عز من قائل: ﴿ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ﴾ [الروم: 41] وقال ـ أيضا ـ: ﴿وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ﴾ [الشورى: 30] ومن حديث عبد الله بن عمر أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: ((لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا)) [حسنه الألباني، في صحيح ابن ماجة].


ونظرة سريعة للخنزير

هو السبب المباشر والرئيسي الذي أدى إلى ظهور أنفلونزا الخنازير H1N1 تتأكد المعجزة الإسلامية، إذ يبلغ عدد

الأمراض التي تصيب الخنزير
(450) مرضاً, منها (57) مرضاً طفيلياً تنتقل منه إلى الإنسان, بعضها خطير بل وقاتل, ويختص الخنزير بمفرده بنقل (27) مرضاً وبائياً إلى الإنسان,

وتشاركه
حيوانات أخرى في نقل البقية الباقية من الأمراض، لكنه يظل المخزن والمصدر الرئيسي لهذه الأمراض.

ويؤكد بعض
الباحثين بأنّ الفيروس المسبب لأخطر وباء أنفلونزا أصاب العالم، والذي حدث في عام 1918م، وأطلق

عليه حينه "الأنفلونزا الإسبانية"، وأدى إلى
إزهاق أكثر من 20 مليون نسمة، حصد منهم

550 ألف نسمة في
الولايات المتحدة الأمريكية وهو ما يوازي عشرة أضعاف الأمريكان الذين قتلوا خلال الحرب العالمية الثانية؛
تحوّر عن فيروس أنفلونزا الخنازير
في الولايات المتحدة، ومن ثمّ انتقل بواسطة الجنود الأمريكيين إلى شتى بقاع الأرض.


وقد ورد تحريم أكل الخنزير في القرآن الكريم في أربع مواضع:

1 ﴿إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ﴾ [البقرة: 173]
2
﴿حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ﴾ [المائدة: 3]
3
﴿قُلْ لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ﴾ [الأنعام: 145]
4
﴿وَلَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْهُمْ فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمُ الْعَذَابُ وَهُمْ ظَالِمُونَ (113) فَكُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ حَلَالًا طَيِّبًا وَاشْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ (114) إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ﴾ [النحل: 113 ـ 115].




وتتأكد هذه المعجزة إذ علمنا أن الخنزير هو الحيوان الوحيد في القرآن
الكريم الذي ذُكر تحريمه صراحة،

ونزداد إيمانا وتصديقا عندما نعلم أن العرب في جاهليتهم
كانوا لا يأكلون الخنزير،
وحتى اليهود كانوا لا
يأكلونه، مما يؤكد أن القرآن﴿تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ﴾ [الحاقة: 43]، وجاء ليكون رسالةً للبشرية قاطبة، لا للعرب الذين بعث فيهم الرسول الكريم ـ صلى الله عليه وسلم ـ أو لليهود الذين

خالطهم في المدينة. وإن كان الإسلام عالج القضية من جذورها
فحرم بيع الخنزير فضلا عن أكله، فعن جابر بن عبد الله

أنه سمع رسول
الله صلى الله عليه وسلم يقول عام الفتح، وهو بمكة: ((إن الله ورسوله حرم بيع الخمر والميتة والخنزير، والأصنام)) فقيل: يا رسول الله، أرأيت شحوم الميتة ، فإنها يطلى بها السفن ، ويدهن بها الجلود ، ويستصبح بها الناس ؟ فقال: ((لا، هو حرام)).

ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك: (( قاتل
الله اليهود إن الله لما حرم شحومها جملوه ، ثم باعوه ، فأكلوا ثمنه)). [رواه البخاري]


ولاكن الآداب الإسلامية والوصايا النبوية الشريفة تقدم حلول جذرية، ووقاية فعالة من الأوبئة والأمراض بصفة عامة، وفيما يلي بعض هذه الآداب التي تعتبر وقاية فعالة من وباء أنفلونزا الخنازير على وجه الخصوص،
وتعد إعجاز نبوي سبق
توصيات وإرشادات المنظمة العالمية للصحة:

1. النظافة
عامة
﴿إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ﴾ [البقرة: 222]
ولقول النبي صلى الله عليه وسلم
: (( لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر. قال رجل: إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسنا ونعله حسنة. قال: إن الله جميل يحب الجمال. الكبر بطر الحق وغمط الناس)) [رواه مسلم].

2. النظافة
الشخصية

عن عبد الله بن عمر عن النبي قال
: ((الفطرة خمس، أو خمس من الفطرة: الختان، الاستحداد، ونتف الإبط، وتقليم الأظفار، وقص الشارب)) [رواه البخاري]

3. المبالغة في
الاستنشاق

عن لقيط بن صبرة قلت: يا رسول الله ، أخبرني عن الوضوء؟
فقال: ((أسبغ الوضوء، وخلل بين الأصابع ، وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما)) [صححه الألباني في صحيح النسائي]

4. عدم التنفس في الإناء أو النفخ في الطعام
عن عبد الله بن عباس أن النبي
صلى الله عليه وسلم: ((كان لا ينفخ في طعام ولا شراب ولا يتنفس في الإناء)) وعن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم ((إذا شرب أحدكم فلا يتنفس فى الإناء، و إذا أتى الخلاء فلا يمس ذكره بيمينه، ولا يتمسح بيمينه)) [صححه الألباني في صحيح الجامع]


5. تغطية الفم والأنف عند العطاس
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى
الله عليه وسلم؛ (كان إذا عطس، غطى وجهه بيده، أو بثوبه، وغض بها صوته)) [رواه الترمذي، وقال حديث حسن صحيح] .

6عدم
البصق والتنخم في حضور الآخرين
عن سعد بن أبي وقاص أن النبي قال
: ((من تنخم في المسجد فليغيب نخامته أن تصيب جلد مؤمن أو ثوبه فتؤذيه)) [رواه ابن حجر العسقلاني في فتح الباري]

7. الحجر
الطبي
عن سعد بن أبي وقاص: أنه سأل أسامة بن زيد: ماذا سمعت من رسول الله
صلى الله عليه وسلم في الطاعون؟ فقال أسامة: (( الطاعون رجس، أرسل على طائفة من بني إسرائيل، أو: على من كان قبلكم، فإذا سمعتم به بأرض فلا تقدموا عليه، وإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا فرارا منه)). [رواه البخاري].

8. عدم الهلع والفزع عند وقوع
المصائب
عن عائشة رضي الله عنها سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن
الطاعون، فأخبرني أنه: ((عذاب يبعثه الله على من يشاء، وأن الله جعله رحمة للمؤمنين، ليس من أحد يقع الطاعون، فيمكث في بلده صابرا محتسبا، يعلم أنه لا يصيبه إلا ما كتب الله له، إلا كان مثل أجر شهيد)) [رواه البخاري].

فى النهاية
ارجو ان نكون قد استفدنا وعلمنا ونزداد تذكرة فأنها تنفع الؤمنين
وعذرا على الاطاله


المصادر
1صحيح البخارى 2 موقع منظمة
الصحه العالميه

منقول للأمانة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابتسامةامل
عضو محترف
avatar

عدد المساهمات : 620
نقاطك : 722
تاريخ التسجيل : 18/01/2010
العمر : 25
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الآداب الإسلامية للوقاية من أنفلونزا الخنازير   الإثنين مارس 08, 2010 8:56 am

واهلا وسهلا بك اخي في المنتدى من جديد
منور المنتدى بمواضيعك





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة سوريا
عضو دائم معنا
avatar

عدد المساهمات : 2001
نقاطك : 3002
تاريخ التسجيل : 28/05/2009
العمر : 23
الموقع : بلاد الله الواسعة

مُساهمةموضوع: رد: الآداب الإسلامية للوقاية من أنفلونزا الخنازير   الإثنين مارس 08, 2010 10:40 am

يعطيك الف الف الف عافية اخي
جزاك الله خيرا وجزيت كل خير على المجهود
ويا اهلين فيك بالمنتدى مرة اشتقنا لمواضيع الرائعة والقيمة
وبارك الله فيك عالموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالسلام وبس
عضو رائع
avatar

عدد المساهمات : 67
نقاطك : 81
تاريخ التسجيل : 25/02/2010
الموقع : [url=http://www.rofof.com][img]http://sub5.rofof.com/img3/07kfqtx6.jpg[/img][/url]

مُساهمةموضوع: رد: الآداب الإسلامية للوقاية من أنفلونزا الخنازير   الخميس مارس 11, 2010 11:37 pm

الله يعطيك العافيه


تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لعيون الشام
عضو متألق
avatar

عدد المساهمات : 242
نقاطك : 274
تاريخ التسجيل : 06/03/2010
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: الآداب الإسلامية للوقاية من أنفلونزا الخنازير   الأحد مارس 14, 2010 10:03 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الآداب الإسلامية للوقاية من أنفلونزا الخنازير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـإآـتnoona :: ™`~*.*~`¤-_المواضيع الاسلامية_-¤`~*.*~`™-
انتقل الى: